مرحبا بك عزيزي الزائر أتمنى أن تستفيد منا وتفيدنا الرجاء التسجيل في المنتدى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كتاب السنة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفارسة



عدد المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 27/07/2011

مُساهمةموضوع: كتاب السنة    الأربعاء يوليو 27, 2011 2:19 pm

بسم الله الرحمان الرحيم
هدا منقول من المكتبة الاسلامية.

باب يا أم سعد ألا يرقأ دمعك

559 حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا يزيد بن هارون عن إسماعيل بن أبي خالد عن إسحاق بن راشد عن أمرأة من الأنصار يقال لها أسماء بنت يزيد قالت لما أخرج سعد بن معاذ صاحت أمه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏

يا أم سعد ألا يرقأ دمعك ويذهب حزنك فإن ابنك أول من ضحك الله له واهتز له العرش‏.‏

559 إسناده ضعيف رجاله كلهم ثقات غير إسحاق بن رشاد فإنه مجهول لا يعرف وهو غير الجزري فإنه أقدم طبقة منه‏.‏

والحديث أخرجه ابن خزيمة في التوحيد ص 154 من طريق أخرى عن يزيد وقال لست أعرف إسحاق بن راشد هذا ولا أظنه الجزري أخو النعمان بن راشد‏.‏

قلت وأما تلميذه ابن حبان فذكره في الثقات‏.‏

والحديث أخرجه أحمد 6456 وابن سعد 3212 عن يزيد بن هارون به ‏.‏

560 ثنا أبو بكر ثنا أبو خالد الأحمر عن مجالد عن أبي الوداك عن أبي سعيد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏

يضحك الله تعالى إلى ثلاثة القوم إذا صفوا للصلاة والرجل يقاتل وراء أصحابه والرجل يقوم في سواد الليل‏.‏

560 إسناده ضعيف من أجل مجالد وهو ابن سعيد‏.‏

والحديث مخرج في الأحاديث الضعيفة 3453‏.‏


باب في اهتزاز عرش ربنا تبارك وتعالى لموت عبده سعد بن معاذ

561 ثنا محمد بن عبد الرحمن العلاف ثنا محمد بن سواء عن سعيد عن قتادة عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏

في جنازة سعد بن معاذ اهتز لها عرش الرحمن‏.‏

561 حديث صحيح ورجاله ثقات رجال الشيخين غير محمد بن عبد الرحمن العلاف فلم أعرفه ولكنه قد توبع كما يأتي‏.‏

والحديث أخرجه أحمد 3 234 ثنا عبد الوهاب عن سعيد به وأخرجه مسلم 7150 من طريق أخرى عن عبد الوهاب بن عطاء الخفاف به‏.‏

562 ثنا أبو موسى ثنا أبو المساور عن أبي عوانة عن الأعمش عن أبي سفيان عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏

اهتز العرش لموت سعد بن معاذ‏.‏

562 إسناده صحيح على شرط البخاري وقد أخرجه في صحيحه كما يأتي والحديث أخرجه البخاري 310 بإسناد المصنف هذا‏.‏

وأخرجه مسلم 7 150 وابن ماجه 158 وأحمد 3316 وابن سعد 23212 من طرق أخرى عن الأعمش به ‏.‏

وتابعه أبو الزبير أنه سمع جابر بن عبدالله به‏.‏

أخرجه مسلم والترمذي 2317 وصححه وأحمد 3295 296 و 349 وله عنده 3327 متابع آخر وسنده جيد‏.‏

563 ثنا أبو موسى ثنا أبو المساور عن أبي عوانة عن الأعمش عن أبي صالح عن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏

فقال رجال لجابر فإن البراء يقول اهتز السرير فقال إنه كان بين هذين الحيين الأوس والخزرج ضغائن سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول‏:‏

اهتز عرش الرحمن لموت سعد بن معاذ‏.‏

563 إسناده صحيح وهو مكرر الذي قبله إلا أنه أتم وكذلك رواه البخاري‏.‏

564567 567 وفيه عن أسيد بن حضير وأبي سعيد وابن عمر وحذيفة‏.‏

564567 567 هذه الأحاديث معلقة وقد وصلها عنهم جميعا ابن سعد بأسانيد عنهم وعن أسماء بنت يزيد بن السكن أيضا وأخرجه أحمد أيضا 323 24 عن أبي سعيد وسنده صحيح وأخرجه أيضا 4352 عن أسيد وسنده جيد في الشواهد وحديث أسماء بنت يزيد تقدم عند المصنف 459 وأخرجه أيضا 6 329 من حديث رميئة رضي الله عنه عنها وفيه يوسف بن الماجشون عن أبيه ولم أعرفهما وفي رجال الصحيحين عبد العزيز بن عبدالله بن أبي سلمة الماجشون لكنهم لم يذكروا في الرواة عنه ابنه يوسف وإنما عبدالملك ولا ذكروا في شيوخه عاصم بن عمر بن قتادة وهو شيخه هنا والله أعلم ثم رأيت الذهبي قال في العلو رقم 66 مختصرة‏.‏

هذا إسناد صالح صححه ابن منده‏.‏

1

باب

568 قال أبو بكر بن أبي عاصم قال أبو إسحاق إبراهيم الحزامي وقرأت من كتابه ثم مزقه وقال لي واعتذر الى حلفت أن لا أراه إلا مزقته فانقطع من طرف الكتاب عن محمد بن فليح عن سعيد بن الحارث عن عبدالله بن منين قال‏:‏ بينا أنا جالس في المسجد إذ جاءه قتادة بن النعمان فجلس فتحدث ثم ثاب إليه ناس فقال انطلق بنا يا ابن منين إلى أبي سعيد الخدري فإني قد أخبرت أنه قد اشتكى قال فانطلقنا حتى دخلنا على أبي سعيد فوجدناه مستلقيا رافعا إحدى رجليه على الآخرى فسلمنا وقعدنا فرفع قتادة يده فقرصه قرصة شديدة قال أبو سعيد أوجعتني قال ذلك أردت ألم تسمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول‏:‏ لما قضى الله خلقه استلقى ثم وضع إحدى رجليه على الآخرى ثم قال لا ينبغي أن يفعل مثل هذا قال أبو سعيد نعم‏.‏

568 إسناده ضعيف والمتن منكر كأنه من وضع اليهود آفته سعيد بن الحارث ويقال الحارث بن سعيد وهو الأصح وهو مجهول الحال وشيخه عبدالله بن منين وإن وثقه يعقوب بن سفيان فقد قال الذهبي‏.‏

ما روى عنه سوى الحارث بن سعيد يشير إلى أنه مجهول العين‏.‏

وبقية رجال الإسناد ثقات رجال البخاري لكن في محمد بن فليح كلام غير يسير حتى قال فيه ابن معين ليس بثقة وقال الحافظ في التقريب صدوق يهم‏.‏

والحديث أخرجه ابن منده في المعرفة 21321 من طريق المؤلف‏.‏

باب في تعجب ربنا من بعض ما يصنع عباده مما يتقرب به إليه

569 ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا عفان ثنا حماد بن سلمة عن عطاء بن السايب عن مرة عن عبدالله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏

عجب ربنا تبارك وتعالى من رجلين رجل قام من فراشه ولحافه فذكر الحديث‏.‏

569 حديث حسن رجاله كلهم ثقات رجال الصحيح غير أن عطاء بن السائب كان ‏.‏

اختلط وقد روى عنه حماد في حالته اختلاطه أيضا فلم يتميز لنا هل تلقاه عنه في الحالة أو قبلها وإنما حسنت الحديث لأن له شواهد كما قلت في تخريج الترغيب 1219 220‏.‏

والحديث أخرجه أحمد 1 416 ثنا روح وعفان به وأخرجه ابن حبان 643 و 644 والحاكم 2112 من طرق أخرى عن حماد بن سلمة به وقال الحاكم‏.‏

صحيح الإسناد ووافقه الذهبي‏.‏

570 ثنا الحسين بن علي ثنا الوليد بن القاسم بن الوليد الهمداني قال سمعت يزيد بن كيسان يذكر عن أبي حازم عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لرجل‏.‏

لقد عجب الله تعالى بصنيعك بضيفك أو ضحك بصنيعك بضيفك‏.‏

570 حديث صحيح رجاله ثقات رجال مسلم غير الوليد بن القاسم بن الوليد الهمداني وهو صدوق يخطىء كما في التقريب لكنه قد توبع كما يأتي‏.‏

والحديث‏.‏

571 ثنا هشام بن عمار قال كتب إلينا ابن لهيعة ثنا ابو عشانه قال سمعت عقبه ابن عامر يحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم إن الله ليعجب من الشاب ليس له صبوة مخرج في سلسلة الأحاديث الضعيفة 2426‏.‏

752 ثنا ابن كاسب ثنا عبدالله بن وهب عن عمرو بن الحارث عن أبي عشانة المعافري عن عقبة بن عامر أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول عجب ربك من راعي الغنم في رأس الشظية من الجبل يؤذن ويقيم الصلاة ‏.‏

572 إسناده جيد رجاله كلهم ثقات وفي ابن كاسب واسمه يعقوب بن حميد كلام لا يضر كما تقدم مرارا لا سيما وقد توبع كما يأتي‏.‏

والحديث أخرجه جماعة من طرق عن ابن وهب به وقد خرجته في سلسلة الأحاديث الصحيحة 41‏.‏

وأزيد هنا فأقول تابعه ابن لهيعة ثنا ابو عشانة به‏.‏

أخرجه أحمد 4145 و 157‏.‏

573 وفيه عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم‏.‏

عجب ربك من قوم يقادون في السلاسل إلى الجنة‏.‏

ومن ذكر عرش ربنا تعالى من على العرش استوى وتقدس علوا كبيرا‏.‏

573 قلت هذا معلق وقد وصله البخاري 2250 وأبو داود 2677 وأحمد 2302 و 457 من طريق محمد بن زياد عن أبي هريرة مرفوعا به‏.‏

وتابعه أبو صالح عنه به‏.‏

أخرجه أحمد 2448 وأبو نعيم 8307 بلفظة عجب ربنا والباقي مثله وعزاه السيوطي في الجامع للطبراني عن أبي أمامة الحلية عن أبي هريرة بلفظ عجيب لأقوام يساقون إلى الجنة في السلاسل وهم كارهون ولفظ الحلية إنما هو ما ذكرته ولفظ الطبراني كما في معجم الزوائد 5333 استضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما فقيل له ما يضحكك قال قوم الحديث ليس فيه وهم كارهون والله أعلم‏.‏

وله شاهد من حديث أبي أمامة مرفوعا نحوه‏.‏

وأخرجه أحمد 5249 بإسناد رجاله ثقات عن شيخ عنه وقد سماه هو في رواية 5256 وابن عدي 1122 حسن الخراساني وهو حسن بن واقد عن أبي غالب وهذا إسناده حسن وله في المسند حسن وله في المسند 5338 شاهد آخر من حديث سهل بن سعد وسنده ضعيف‏.‏

574 ثنا إسماعيل بن سالم الصايغ ثنا يحيى بن أبي بكير عن ‏.‏

إسرائيل عن أبي إسحاق عن عبدالله بن خليفة عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن أمرأة أتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت أدع الله تعالى أن يدخلني الجنة فقال‏:‏

فعظم الرب تبارك وتعالى وقال إن عرشه فوق سبع سموات وإن له لأطيطا كأطيط الرجل الحديد إذا ركب من ثقله‏.‏

574 إسناده ضعيف عبدالله بن خليفة لم يوثقه غير ابن حبان وقال الحافظ ابن كثير في التفسير 214 ليس بذاك المشهور وفي سماعه من عمر نظر ثم منهم من يرويه عنه عن عمر موقوفا ومنهم من يرويه عن عمر مرسلا ومنهم من يزيد في متنه زيادة غريبة ومنهم من يحذفها وأغرب منه حديث جبير بن مطعم في صفة العرش كما رواه أبو داود‏.‏

قلت يعني الحديث الآتي‏.‏

575 ثنا عبد الأعلى بن حماد النرسي ومحمد بن المثنى قالا ثنا وهب ابن جرير ثنا أبي قال سمعت محمد بن اسحاق يحدث عن يعقوب بن عتبة وجبير بن محمد عن أبيه عن جده قال أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم أعرابي فقال يا رسول الله جهدت الأنفس وضاع العيال ونهكت الأبدان وهلكت الأموال فاستسق الله لنا فإنا نستشفع بك على الله تبارك وتعالى ونستشفع بالله عليك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏

ويحك تدري ما تقول فسبح رسول الله صلى الله عليه وسلم فما زال يسبح حتى عرف ذلك في وجوه أصحابه فقال ويحك لا تستشفع بالله على أحد من خلقه فإن شأن الله تعالى أعظم من ذلك ويحك تدري ما الله إن عرشه على سمواته وأرضيه لهكذا مثل القبة وإنه ليأط أطيط الرجل بالراكب‏.‏

575 إسناده ضعيف ورجاله ثقات لكن ابن إسحاق مدلس ومثله لا يحتج به إلا إذا صرح بالتحديث وهذا ما لم يفعله في ما وقفت عليه من الطرق إليه ولذك استغربه الحافظ ابن كثير في تفسير آية الكرسي من تفسيره كما تقدم ثم إن في إسناده اختلافا كما يأتي ذكره‏.‏

والحديث أخرجه أبو داود 4726 وابن خزيمة في التوحيد ص 69 والآجري في ‏.‏

الشريعة 293 من طرق عن محمد بن إسحاق به إلا أنهم قالوا عن عتبة عن جبير بن محمد به وهو رواية للمصنف كما يأتي بعده وقال أبو داود عقبه‏.‏

وقال عبد الأعلى وابن المثنى وابن بشار عن يعقوب بن عتبة وجبيرين محمد بن جبير عن أبيه عن جده والصحيح ما رواه الجماعة عن ابن اسحاق عن يعقوب بن عتبة عن جبير بن محمد‏.‏

576 ثنا أبو الأزهر النيسابوري ثنا وهب بن جرير ثنا أبي عن محمد بن اسحاق عن يعقوب بن عتبة عن جبير بن محمد بن جبير بن محمد بن جبير عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه‏.‏

576 إسناده ضعيف وهو مكرر الذي قبله‏.‏

1

باب هل تدرون ما اسم هذه

577 حدثنا أبو عمرو عثمان بن سعيد ثنا عبد الرحمن بن عبدالله بن سعد الرازي ثنا عمرو بن أبي قيس عن سماك عن عبدالله بن عميرة عن الأحنف بن قيس عن العباس بن عبد المطلب زعم أنه كان جالسا بالبطحاء في عصابة ورسول الله صلى الله عليه وسلم جالس فيهم إذا مرت عليهم سحابة فنظروا إليها فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏

هل تدرون ما اسم هذه قالوا نعم هذا السحاب فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم والمزن قالوا والمزن قال رسول الله صلى الله عليه وسلم والعنان ثم قال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم والمزن قالوا والمزن قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تدرون بعدما بين السماء والأرض قالوا لا والله ما ندري قال فإن بعد ما بينهما إما واحد وإما اثنين وإما ثلاث وسبعين سنة والسماء التي فوقها كذلك حتى عد سبع سموات كذلك ثم فوق السماء السابعة نهر بين أعلاه وأسفله ما بين السماء إلى السماء ثم فوق ذلك ثمانية أو عال بين أظلافهن وركبهن ما بين سماء إلى سماء ثم فوق ذلك ثمانية أو عال بين أظلاقهن وركبهن ما بين السماء إلى سماء ثم فوق ظهورهن العرش بين أسفله وأعلاه ما بين سماء إلى سماء والله تبارك وتعالى فوق ذلك ‏.‏

577 إسناده ضعيف عبدالله بن عميرة قال الذهبي‏.‏

فيه جهالة قال البخاري لا يعرف له سماع من الأحنف بن قيس‏.‏

والحديث أخرجه أبو داود 2724 والترمذي 2332 وابن خزيمة في التوحيد 68 من طرق أخرى عن عبد الرحمن بن عبدالله الرازي به‏.‏

وأخرجه أبو داود أيضا وابن ماجه 193 والآجري في الشريعة ص 292 عن طريق أخرى عن عمرو بن أبي محسن وعمرو هذا صدوق له أوهام‏.‏

وتابعه يحيى بن العلاء عن عمه شعيب بن خالد حدثني سماك بن جهان به إلا أنه قال بينهما مسيرة خمسمائة سنة‏.‏

أخرجه يحيى بن العلاء منهم بالوضع‏.‏

وعمه شعيب بن خالد لا بأس به‏.‏

وقد تابعه إبراهيم بن طهمان عن سماك باللفظ الأول‏.‏

أخرجه الآجري‏.‏

578 ثنا عثمان بن سعيد ثنا عبد الرحمن بن عبدالله ثنا أبو جعفر الرازي عن قتادة عن الحسن عن أبي هريرة قال‏:‏

كنا جلوسا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فمرت سحابة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أتدرون ما هذه قالوا الله ورسوله أعلم قال هذه العنانة هذه روايا الأرض يسوقها الله عز وجل ألى أهل بلد لا يعبدونه ولا يشكرونه هل تدرون ما فوق ذلك قالوا الله ورسوله أعلم قال فإن فوق ذلك موجا مكفوفا وسقفا محفوظا هل تدرون ما فوق قالوا الله ورسوله أعلم قال فإن فوق ذلك سماء أخرى قال فإن بينهما مسيرة خمسمائة عام حتى عند سبع سموات بين كل سمائين مسيرة خمسمائة عام هل تدرون ما فوق ذلك قالوا الله ورسوله أعلم قال فإن فوق ذلك العرش فهل تدرون كم بينهما قالوا الله ورسوله أعلم قال فأن بينهما كما بين سماءين إلى سماءين أو كما قال ‏.‏

578 إسناده ضعيف وله علتان‏.‏

الأولى عنعنة الحسن وهو البصري فإنه مدلس‏.‏

والأخرى ضعف أبي جعفر الرازي فإنه سييء الحفظ لكن هذا قد توبع كما يأتي فالعلة القادحة هي الأولى‏.‏

والحديث أخرجه الترمذي 2525 وأحمد 2370 والبيهقي ص 399 400 من طريقين آخرين عن قتادة به وزادا في آخره‏.‏

ثم قال هل تدرون ما الذي تحت ذلك قالوا الله ورسوله أعلم قال فإنها الأرض ثم قال هل تدرون ما الذي تحت ذلك قالوا الله ورسوله أعلم قال فإن تحتها الأرض والأخرى بينهما مسيرة خمسمائة سنة حتى عدد سبع أرضين بين كل أرضين مسيرة خمسمائة سنة ثم قال والذين نفس محمد بيده لو أنكم دليتهم رجلا بجبل إلى الأرض السفلى لهبط على الله ثم قرأ هو الأول والآخر والظاهر والباطن وهو بكل شيء عليم وقال الترمذي مصنفا إياه‏.‏

حديث غريب وقال البيهقي مبينا علته‏.‏

وفي رواية الحسن عن أبي هريرة رضي الله عنه انقطاع ولا يثبت سماعه من أبي هريرة وروى من وجه آخر منقطع عن أبي ذر مرفوعا‏.‏

ثم ساق من طريق أحمد بن عبد الجبار ثنا أبو معاوية عن الأعمش عن أبي ذر به مختصرا دون ذكرها قبل السماوات المسافات بينها وقال في آخره‏.‏

ولو حفرتم لصاحبكم ثم دليتموه لوجدتم الله عز وجل‏.‏

قلت وهو مع انقطاعه ضعيف لضعف أحمد بن عبد الجبار‏.‏

1

باب من شعر أمية بن أبي الصلت

579 حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا عبدة عن محمد ابن اسحاق عن يعقوب بن عتبة عن عكرمة عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صدق أمية بن أبي الصلت في شيء من شعره قال‏:‏

رجل وثور تحت رجل يمينه‏.‏

والنسر للأخرى وليس مرصد ‏.‏

والشمس تطلع كل اخر ليلة‏.‏

صحراء تصبح لونها يتورد‏.‏

تأبى فما تطلع لنا في رسلها‏.‏

إلا معذبة وإلا تجلد‏.‏

قال النبي صلى الله عليه وسلم صدق‏.‏

579 إسناده ضعيف ورجاله ثقات ولعلة عنعنة ابن إسحاق‏.‏

والحديث أخرجه أحمد وابنه عبدالله في المسند وزوائده 1256 بإسناد المصنف وشيخه‏.‏

وأخرجه الدارمي 2296 أخبرنا محمد بن عيسى ثنا عبدة بن سليمان به‏.‏

وأخرجه البيهقي في الأسماء ص 360 عن أحمد بن عبد الجبار أنا يونس بن بكير عن ابن إسحاق قال حدثني يعقوب بن عتبة فصرح بالتحديث‏.‏

لكن أحمد هذا ضعيف ويونس بن بيكر صدوق يخطئ‏.‏

580 ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا وكيع عن الأعمش عن ابراهيم التيمي عن أبيه عن أبي ذر عن النبي صلى الله عليه وسلم‏.‏

والشمس تجري لمستقر لها قال مستقرها تحت العرش‏.‏

580 إسناده صحيح على شرط الشيخين وقد أخرجاه كما يأتي‏.‏

والحديث أخرجه أحمد 5 177 ثنا وكيع به‏.‏

وأخرجه البخاري 3 318 ومسلم 1 96 من طرق أخرى عن وكيع به‏.‏

ثم أخرجه وكذا أحمد 5 152 من طرق أخرى عن الأعمش به نحوه أتم منه‏.‏

باب إذا سألتم الله تعالى فاسألوه الفردوس

581 حدثنا المقدمي ثنا ابن أبي الوزير ثنا فليح بن سليمان عن هلال بن علي عن عطاء بن يسار عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏

إذا سألتم الله تعالى فاسألوه الفردوس وسط الجنة وأعلاها وفوقها عرش الرحمن ومنها تفجير أنهار الجنة‏.‏

581 حديث صحيح ورجال إسناده رجال الشيخين غير ابن أبي الوزير فلم أعرفه الآن على أنه قد توبع كما يأتي‏.‏

وفليح بن سليمان فيه ضعف من قبل حفظه لكن لحديثه شاهد يقويه قد خرجته في الصحيحة 921 922‏.‏

والحديث أخرجه اليخاري وأحمد والبيهقي من طرق أخرى عن فليح به راجع له المصدر السابق‏.‏

باب كيف يقدس الله أمته لا يؤخذ لضعيفها من شديدها حقه

582 ثنا عثمان بن سعيد ثنا عبد الرحمن بن عبد الله الرازي ثنا عمرو بن أبي قيس عن عطاء بن السايب عن محارب بن دثار عن ابن بريدة عن أبيه قال لما قدم جعفر بن أبي طالب من أرض الحبشة لقيه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال حدثني بأعجب شيء رأيته بأرض الحبشة قال مرت امرأة على رأسها مكتل فيه طعام فمر بها رجل على فرس فأصابها فر كذا بها فجعلت تنظر إليه وهي تعيده في مكتلها وهي تقول ويل لك من يوم يضع الملك كرسيه فيأخذ للمظلوم من الظالم فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى بدت نواجذه فقال‏:‏

كيف يقدس الله أمته لا يؤخذ لضعيفها من شديدها حقه وهو غير متعتع‏.‏

592 حديث صحيح ورجاله ثقات على اختلاط عطاء بن السائب وضعف يسير في عمرو بن أبي قيس كما تقدم قريبا وقد تابعه منصور بن أبي الأسود عند البيهقي ص 404‏.‏

والحديث مخرج في كتابي مختصر العلو للعلي العظيم للحافظ الذهبي يسر الله طبعه ‏.‏

583 ثنا المقدمي ثنا عبد الوهاب الثقفي ثنا أبو مسعود الحريري عن رجل عن ابن شفاف عن عبد الله بن سلام قال‏:‏

والذي نفسي بيده إن أقرب الناس يوم القيامة محمد صلى الله عليه وسلم جالس عن يمينه على كرسي‏.‏

583 إسناده ظاهر الضعف للرجل الذي لم يسم وابن شفاف‏.‏

باب وكان عرشه على الماء

584 ثنا أبو موسى ثنا عبد الرحمن بن مهدي عن سفيان عن الأعمش عن النهال عن سعيد بن جبير قال سزل رجل ابن عباس وكان عرشه على الماء على أي شيء كان الماء يومئذ قال على متن الريح وفيه حديث أبي رزين‏.‏

584 إسناده جيد موقوف وليس له حكم المرفوع لاحتمال أن يكون ابن عباس تلقاه عن أهل الكتاب‏.‏

وأبو موسى هو محمد بن المثنى العنزي‏.‏

والحديث أخرجه البيهقي في الأسماء ص 377 378 من طرق أخرى عن سفيان به‏.‏

باب في ذكر زيارة المؤمنين لربهم تبارك وتعالى وكلامه لهم

585 ثنا هشام بن عمار ثنا عبد الحميد بن حبيب بن أبي العشرين ‏.‏

عن الأوزاعي عن حسان بن عطية عن سعيد بن المسيب أنه لقي أبا هريرة فقال أبو هريرة أسأل الله أن يجمع بيني وبينك في سوق الجنة‏.‏

فقال سعيد أوفيها سوق قال نعم أخبرني رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أهل الجنة إذا دخلوها نزلوها بفضل أعمالهم فيؤذن لهم في مقدار يوم الجمعة من أيام الدنيا فيزورون الله روضة من رياض الجنة فتوضع لهم منابر من نور ومنابر من لؤلؤ ومنابر من زبرجد ومنابر من ياقوت ومنابر من ذهب ومنابر من فضة ويجلس أدناهم وما فيهم دنى على كثبان المسك والكافور وما يرون أن أصحاب الكراسي بأفضل منهم مجلسا‏.‏

قال أبو هريرة فقلت يا رسول الله هل نرى ربنا يوم القيامة قال نعم هل تمارون في رؤية الشمس والقمر ليلة البدر قلنا لا قال فكذلك لا تمارون في رؤية ربكم تبارك وتعالى ولا يبقى في ذلك المجلس أحد إلا خاصره الله مخاصرة حتى يقول يا فلان ابن فلان ابن فلان أتذكر يوم فعلت كذا وكذا فيذكره بعض غدراته في الدنيا فيقول بلى فيقول يا رب أفلم تغفر لي فيقول بلى فبمغفرتي بلغت منزلتك هذه قال فبينما هم على ذلك غشيتهم سحابة من فوقهم فأمطرت عليهم طيبا لم يجدوا مثل ريحه شيئا قط ثم يقول ربنا تبارك وتعالى قوموا إلى ما أعددت لكم من الكرامة فخذوا ما اشتهيتم قال فيأتون سوقا قد حفت بها الملائكة فيه مالم تنظر العيون إلى مثله ولم تسمع الآذان ولم تخطر على القلوب قال فيحمل لنا ما اشتهيناه ليس يباع فيه شيء ولا يشتري في ذلك السوق يلقا أهل الجنة بعضهم بعضا قال فيقبل ذو البزة المرتفعة فيلقا من هو دونه وما فيهم دنى فيروعه ما يرى عليه من اللباس والهيئة فما ينقضي آخر حديثه حتى يتمثل عليه أحسن منه وذلك أنه لا ينبغي لأحد أن يحزن فيها قال ثم ننصرف إلى منازلنا فيلقانا أزواجنا فيقلن مرحبا وأهلا بحبنا لقد جئت وإن بك من الجمال والطيب أفضل مما فارقتنا عليه فيقول إنا جالسنا اليوم ربنا الجبار تبارك ‏.‏

وتعالى ويحقنا أن ننقلب بمثل ما انقلبنا‏.‏

إسناده ضعيف لضعف هشام وعبد الحميد‏.‏

والحديث أخرجه الترمذي وغيره وقد خرجته وشرحت علته في الأحاديث الضعيفة 1722 وفي المشكاة أيضا 5647‏.‏

586 ثنا محمد بن مصفى ثنا سويد بن عبد العزيز حدثني الأوزاعي عن حسان بن عطية عن سعيد بن المسيب قال لقيني أبوهريرة فقال أسأل الله أن يجمع بيني وبينك في سوق الجنة فقلت وفيها سوق قال نعم أخبرني رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر نحوه‏.‏

إسناده ضعيف جدا وهو طريق أخرى للحديث الذي قبله وآفته سويد بن عبد العزيز فإنه متروك الحديث 587 ثنا زكريا بن يحيى التستري ومحمد بن اسحاق قالا حدثنا هشام ابن عمار ثنا عبد الحميد بن حبيب بن أبي العشرين عن الأوزاعي عن حسان بن عطية عن سعيد بن المسيب أنه لقي أبا هريرة فقال أبو هريرة‏.‏

أسأل الله أن يجمع بيني وبينك في سوق الجنة فذكر الحديث مثل هذا بطوله‏.‏

إسناده ضعيف كما سبق بيانه قبل حديث وقد رواه المصنف هناك عن هشام مباشرة وهنا رواه بواسطة شيخه عنه‏.‏

باب إن الله تعالى وعدني أن يدخل الجنة من أمتي سبعين ألفا بغير حساب

588 ثنا دحيم ثنا الوليد بن مسلم ثنا صفوان بن عمرو عن سليم بن عامر عن أبي اليمان الهوزني عن أبي أمامة الباهلي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏:‏

إن الله تعالى وعدني أن يدخل الجنة من أمتي سبعين ألفا بغير حساب ‏.‏

قال يزيد بن الأخنس‏.‏

والله ما أولئك في أمتك يا رسول الله إلا مثل الذباب الأصهب في الذبان قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏

فإن الله تعالى وعدني سبعين ألفا مع كل ألف سبعون ألفا وزادني ثلاث حثيات‏.‏

إسناده صحيح ورجاله كلهم ثقات والوليد بن سملم وإن كان يخشى من تدليسه تدليس التسوية فقد توبع كما يأتي فأمنا بذلك تدليسه‏.‏

والحديث أخرجه أحمد 5 250 ثنا عصام بن خالد حدثني صفوان بن عمرو عن مسلم ابن عامر الخبائزي وأبي اليمان الهوزني عن أبي أمامة به‏.‏

كذا قال وزبي ايمان وقال المصنف عن أبي ايمامة ولعل الصواب الأول فإنهم لم يذكر والصفوان رواية عن اليمامة وإنما ذكروا له كأبي اليمان رواية عن أبي أمامة مباشرة‏.‏

وعصام بن خالذ ثقة من رجال البخاري فالسند صحيح‏.‏

تابعهما محمد بن زياد عن أبي أمامة به دون ذكر يزيد بن الأخنس‏.‏

أخرجه الترمذي 2 71 وابن ماجه 4286 وأحمد 5 268 والمصنف كما يأني بعده وقال الترمذي‏.‏

حديث حسن عريب‏.‏

قلت وإسناده صحيح‏.‏

589 ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا إسماعيل بن عياش عن محمد ابن زياد قال سمعت ابا أمامة الباهلي يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول‏:‏

وعدني ربي أن يدخل الجنة من أمتي سبعين ألفا مع كل ألف سبعون ألفا لا حساب عليهم ولا عذاب وثلاث حثيات من حثيات ربي عز وجل ‏.‏

إسناده صحيح وقد سبق تخريجه في الذي قبله‏.‏

590 ثنا سلمة ثنا عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن أنس بن مالك وعن النضر بن أنس عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏

إن الله عز وجل وعدني أن يدخل الجنة من أمتي أربع مائة ألف فقال أبو بكر زدنا يا رسول الله قال وهكذا وجمع يديه فقال زدنا يا رسول الله فقال هكذا وجمع يديه فقال عمر حسبك يا أبا بكر فقال أبو بكر دعنا يا عمر ما عليك أن يدخلنا الله الجنة كلنا فقال عمر‏.‏

إن الله تعالى إن شاء أن يدخلنا الجنة بكف واحد فعل فقال النبي صلى الله عليه وسلم صدق عمر‏.‏

إسناده صحيح على شرط مسلم‏.‏

والحديث أخرجه أحمد 3 165 ثنا عبد الرزاق به إلا أنه قال أو عن النضر بن أنس على الشك ولعله الصواب وبقي أن قتادة تردد بين أن يكون الحديث أخذه عن أنس مباشرة أو عن ابنه النضر بن أنس عن ابيه أنس‏.‏

وقد رواه أبو هلال ثنا قتادة عن أنس مرفوعا به فلم يشك ولعله الصواب فإن ابا هلال هذا واسمه محمد بن سليم صدوق فيه لين‏.‏

أخرجه أحمد 3 193‏.‏

باب لما انتهيت إلى السدرة المتنهى إذا ورقها مثل آذان الفيلة

591 ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا أبو خالد الأحمر عن حميد عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏:‏

لما انتهيت إلى السدرة المتنهى إذا ورقها مثل آذان الفيلة وأذانبقها مثل القلال فلما غشيها من أمر الله ما غشيها تحولت فذكر الياقوت والحديث بطوله ‏.‏

إسناده جيد وهو على شرط مسلم‏.‏

وأخرجه أحمد 3 128 ثنا محمد بن أبي عدي عن حميد به وزاد بعد قوله تحولت‏.‏

ياقوتا أو زمردا أو نحو ذلك‏.‏

وإسناده صحيح على شرط الشيخين‏.‏

باب في ذكر الروح

592 ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا أبو معاوية وثنا ابن نمير ثنا وكيع عن الأعمش عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله قال كنت أمشي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في حرث بالمدينة وهو متركئ على عسيب فمر بقوم من اليهود فقال بعضهم لبعض سلوه فقال بعضهم لا تسألوه فسألوه فقالوا يا محمد ما الروح فقام متوكيا على عسيبه فقال عبد الله وأنا خلفه فظننت أنه يوحى إليه فقال يسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي وما أوتيتم من العلم إلا قليلا زاد ابن نمير في حديثه فقال بعضهم لبعض قد قلنا لكم لا تسألوه‏.‏

إسناده صحيح على شرط الشيخين‏.‏

والحديث أخرجه مسلم 8 128 129 بإسناد المصنف الأول‏.‏

وأخرجه أحمد 1 389 444 445 ثنا وكيع به‏.‏

وأخرجه مسلم من طريق أخرى عن وكيع به‏.‏

ثم أخرجه هو البخاري 3 275 4 471 وأحمد 1 410 والمصنف أيضا كما يأتي من طرق أخرى عن الأعمش به‏.‏

593 ثنا إبراهيم بن حجاج ثنا عبد العزيز بن مسلم عن الأعمش عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله مثله ثنا أبو سعيد الاشج ثنا عبد الله ابن ادريس عن الاعمش عن عبد الله بن مرة عن مسروق عن عبد الله ‏.‏

فقال بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم يمشي في نخل وهو متوكئ على عسيب فلقيه قوم من اليهود فسألوه عن الروح فوقف فظننت أنه يوحى إليه فتلا عليهم يسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي وما أوتيتم من العلم إلا قليلا‏.‏

إسناده صحيح وهو من الطرق المشار إليها آنفا عن الأعمش‏.‏

لا يوجد حديث بهذا الرقم‏.‏

594 ثنا أبو سعيد الأشج ثنا عبد الله بن أدريس عن الأعمش عن عبد الله بن مرة عن مسروق مثله‏.‏

594 إسناده صحيح على شرط الشيخين وأبو سعيد الأشج اسمه عبد الله بن سعيد والحديث أخرجه مسلم 8 129 بإسناد المصنف وشيخه‏.‏

وأخرجه أحمد وابنه في المسند 1 410 ثنا عثمان بن محمد بن أبي شيبة قال عبد الله وسمعته أنا من عثمان بن أبي عبد الله بن إدريس به‏.‏

قلت ورواه الجماعة عن الأعمش عن إبراهيم عن علقمة عن ابن مسعود كما تقدم في الإسنادين السابقين‏.‏

وفي هذا يقول عبد الله بن إديس عن الأعمش عن عبد الله بن مرة عن مسروق بن عبد الله فالظاهر أن للأعمش فيه إسنادين والله أعلم‏.‏

595 حدثنا مسرور بن المرزبان ثنا يحيى بن زكريا بن أبي زايدة عن داود بن أبي هند عن عكرمة عن ابن عباس قال قالت قريش لليهود أعطونا شيئا نسأل عنه هذا الرجل فقال‏:‏

سلوه عن الروح فسألوه فأنزلت يسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي وما أوتيتم من العلم إلا قليلا قالوا نحن لم نؤت من العلم قليلا وقد أوتبنا التوراة ومن أوتي التوراة فقد أوتي خيرا كثيرا قال فنزلت لو كان البحر مدادا لكلمات ربي الآية ‏.‏

حديث صحيح ورجال إسناده ثقات رجال مسلم غير مسرور بن المرزبان فلم أعرفه لكنه قد توبع فقال أحمد 1 255 ثنا قتيبة بن سعيد ثنا يحيى بن زكريا به‏.‏

قلت وهذا إسناد صحيح على شرط مسلم‏.‏

596 ثنا يعقوب بن حميد ثنا أنس بن عياض عن الحارث بن عبد الرحمن عن سعيد المقبري عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لما خلق الله تعالى آدم ونفخ فيه من روحه عطس‏.‏

إسناده حسن وهو عين إسناد الحديث المتقدم 205 وقد سبق الكلام عليه هناك‏.‏

والحديث طرف من حديث سبق بعضه هناك ورواه بتمامه الترمذي وغيره وهو مخرج في المشكاة 4662‏.‏

597 ثنا وهبان ثنا خالد عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏

فقال موسى لآدم أنت الذي خلقك الله بيده ونفخ فيك من روحه‏.‏

إسناده حسن وقد مضى بهذا المتن رقم 149‏.‏

والحديث صحيح قد ساقه المصنف هناك من طرق كثيرة عن أبي هريرة رضي الله عنه 138 160‏.‏

باب في ذكر قول النبي عليه السلام لا تسبوا الدهر فإن الله هو الدهر

598 ثنا ابن كاسب ثنا ابن أبي حازم عن العلاء عن أبيه عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏:‏

قال الله عز وجل يشتمني ابن آدم يقول وادهراه وأنا الدهر وأنا الدهر‏.‏

إسناده حسن رجاله ثقات رجال مسلم غير ابن كاسب واسمه يعقوب بن حميد ‏.‏

وهو صدوق ربما وهم كما تقدم مرارا‏.‏

والحديث أخرجه الشيخان وغيرهما من طريق سعيد بن المسيب عن أبي هريرة مرفوعا نحوه وهو مخرج في الصحيحة 531‏.‏

وله طريقان آخران في الأدب المفرد للبخاري 769 770 وأحدهما في مسلم‏.‏

باب أرسل ملك الموت إلى موسى عليهما السلام

599 ثنا سلمة ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن ابن طاوس عن أبيه عن أبي هريرة قال أرسل ملك الموت إلى موسى عليهما السلام فلما جاء لطمه ففقأ عينه فرجع إلى ربه تبارك وتعالى فقال أرسلتني إلى عبد لا يريد الموت قال فرد الله تعالى إليه عينه فقال إرجع إليه فقل له فليضع يده على متن ثور فله بما غطته يده كل شعرة سنة فقال أي رب ثم ماذا قال ثم الموت قال رب فالآن فسأل الله تعالى أن يدينه من الأرض المقدسة رمية بحجر قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ لو شئتم ثم لأريتكم قبره إلى جانب الطريق إلى جنب الكثيب الأحمر‏.‏

إسناده صحيح على شرط مسلم وقد أخرجه كما يأتي‏.‏

والحديث أخرجه البخاري 1 336 2 358 ومسلم 7 99 والنسائي 1 296 وأحمد 2 269 من طرق عن عبد الرزاق به‏.‏

وله طريق أخرى عن أبي هريرة مرفوعا يأتي بعده‏.‏

600 ثنا عبد الرزاق عن معمر عن همام عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله‏.‏

600 إسناده صحيح على شرط مسلم وقد أخرجه كما يأتي‏.‏

والحديث أخرجه أحمد 2 315 ثنا عبد الرزاق به‏.‏

وأخرجه مسلم 7 100 من طريق أخرى عن عبد الرزاق به‏.‏

وله طريق ثالثة عن أبي هريرة مرفوعا بلفظ ‏.‏

قد كان ملك الموت يأتي الناس عيانا قال فأتى موسى فلطمه الحديث‏.‏

أخرجه أحمد 2 533‏.‏

وإسناده صحيح على شرط مسلم‏.‏

باب في ذكر كلامه تبارك وتعالى

601 ثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي ثنا عبد الله بن وهب عن هشام عن زيد بن اسلم عن أبيه عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏

فقال آدم لموسى عليهما السلام أنت الذي كلمك الله من وراء حجاب لم يجعل بينك وبينه رسولا من خلقه قال نعم‏.‏

إسناده حسن ورجاله ثقات رجال الصحيح على ضعف في هشام وهو ابنسعد المدني‏.‏

والحديث تقدم بتمامة بهذا الإسناد 137‏.‏

باب يا جابر ألا أخبرك بما قال الله لأبيك

602 ثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي ثنا موسى بن إبراهيم بن كثير قال سمعت طلحة بن خراش قال سمعت جابر بن عبد الله قال لما قتل أبي يوم أحد قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم يا جابر ألا أخبرك بما قال الله لأبيك قال بلى قال وماكلم الله أحدا إلا من وراء حجاب إلا أباك كلم الله أباك كفاحا فقال يا عبد الله تمن علي أعظك فقال يا رب تردني فأقتل فيك ثانية فقال سبق مني القول أنهم إليها لا يرجعون فقال يا رب أخبرني من ورائي فأنزل الله ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله الآية‏.‏

إسناده حسن رجاله صدوقون على صعف في موسى بن إبراهيم بن كثير ‏.‏

والحديث أخرجه ابن ماجه 190 2800 بإسناد المصنف وشيخه‏.‏

وأخرجه الترمذي 2 167 168 حدثنا يحيى بن حبيب بن عربي حدثنا موسى بن إبراهيم بن كثير الأنصاري به وقال‏:‏

حديث حسن من هذا الوجه وقد روى عبد الله بن محمد بن عقيل عن جابر شيئا من هذا ولا نعرفه إلا من حديث موسى بن إبراهيم ورواه علي بن المديني وغير واحد من كبار أهل الحديث عن موسى بن إبراهيم هذا‏.‏

قلت وأخرجه الحاكم أيضا وصححه وهو مخرج أيضا في التعليق الرغيب 2 190 191‏.‏

603 حدثنا عمرو بن عثمان حدثنا الوليد بن مسلم عن صدقة أبي معاوية عن عياض بن عبد الله عن جابر بن عبد الله قال قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏

ألا أخبرك قلت بلى فقال فقال إن أباك عرض على ربه ليس بينه وبينه ستر فقال سل تعطه‏.‏

حديث صحيح وإسناده ضعيف رجاله ثقات غير صدقة وهو ابن عبد الله السمين أبو معاوية وهو ضعيف كما في التقريب‏.‏

لكن الحديث صحيح يشهد له ما قبله‏.‏

604 ثنا هدبة بن خالد ثنا همام عن قتادة عن صفوان بن محرز عن ابن عمر قال سأله رجل ما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم في النجوى فقال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏

يدني الله العبد يوم القيامة حتى يضع كنفه عليه فيقول له فذكر الحديث‏.‏

وإسناده صحيح على شرط الشيخين وقد أخرجاه كما يأتي والحديث أخرجه البخاري 2 98 وأحمد 2 74 من طرق أخرى عن همام وأخرجه البخاري 3 260 عن سعيد وهشام معا ومسلم 8 105 عن هشام وابن ماجه 183 عن سعيد كلاهما عن قتادة به ‏.‏

605 ثنا أبو كامل ثنا أبو عوانة عن قتادة عن صفوان بن محرر عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه‏.‏

إسناده صحيح على شرط مسلم وابو كامل هو الفضيل بن حسين الجحدري والحديث أخرجه الشيخان وغيرهما من طرق أخرى عن قتادة به كما شرحنا آنفا‏.‏

606 ثنا أبو بكر ثنا حفص بن غياث ووكيع عن الأعمش عن خيثمة عن عدي بن حاتم قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏

ما منكم من أحد إلا سيكلمه اله يوم القيامة ليس بينه وبينه ترجمان‏.‏

إسناده صحيح على شرط الشيخين وقد أخرجاه كما يأتي‏.‏

والحديث أخرجه البخاري 4 239 حدثنا عمر بن حفص حدثنا أبي حدثنا الأعمش حدثني خيثمة به أتم منه‏.‏

وأخرجه ابن ماجه 185 حدثنا علي بن محمد ثنا وكيع عن الأعمش به‏.‏

وأخرجه البخاري 4 466 484 ومسلم 3 87 والترمذي 2 67 وأحمد 4 256 377 من طرق أخرى عن الأعمش به وقال الترمذي حديث حسن صحيح‏.‏

باب إن الله قرأ طه ويس قبل أن يخلق بألفي عام

607 ثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي ثنا إبراهيم بن مهاجر بن مسمار عن عمر بن حفص بن ذكوان عن مولى الحرقة قال أبو بكر وهو العلاء إن شاء الله وكان الحزامي لا يقول لنا قط إلا مولى الحرقة ومن قال غير هذا فقد غلط عليه عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏

إن الله قرأ طه ويس قبل أن يخلق بألفي عام فلما سمعت الملائكة القرآن قالت طوبي لأمة ينزل هذا عليها وطوبى لأجساد تحمل هذا وطوبى لألسن تنطق بهذا‏.‏

إسناده ضعيف آفته عمر بن حفص بن ذكوان قال أحمد ‏.‏

تركنا حديثه وحرقناه وقال النسائي‏.‏

متروك‏.‏

والحديث أخرجه البيهقي في الأسماء والصفات ص 232 من طريق أخرى عن إبراهيم بن المنذر الحزامي به‏.‏

باب في ذكر قول ربنا عز وجل سبقت رحمتي غضبي وكتب ذلك بيده على نفسه

608 ثنا أبو سلمة يحيى بن خلف ثنا معتمر بن سليمان عن أبيه عن قتادة عن أبي رافع عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏

لما قضى الله تعالى الخلق كتب بيده في كتاب عنده غلبت أو قال سبقت رحمتي غضبي فهو عنده فوق العرش أو كما قال‏:‏

إسناده صحيح على شرط وقد أخرجه كما يأتي‏.‏

والحديث أخرجه أحمد 2 381 ثنا علي بن بحر قال ثنا معتمر بن سليمان به‏.‏

وأخرجه البخاري 4 498 وقال لي خليفة بن خياط حدثنا معتمر به‏.‏

ثم أخرجه هو 2 303 4 452 457 468 ومسلم 8 95 96 وأحمد 2 242 258 260 313 358 381 397 433 466 من طرق أخرى عن أبي هريرة به وقد خرجت إحداها في الصحيحة 1628‏.‏

وله طريق أخرى عند المصنف وهي‏.‏

609 ثنا يعقوب بن حميد ثنا أنس بن عياض ومحمد بن فليح عن الحارث بن عبد الرحمن عن عطاء بن يسار عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏

إن الله تعالى لما قضى الخلق كتب كتابا على نفسه فهو موضوع عنده إن رحمتي تغلب غضبي‏.‏

إسناده حسن صحيح وتقدم آنفا من طريق أخرى مع الإشارة إلى سائر طرقه في الصحيحين وغيرهما ‏.‏

باب غلظ جلد الكافر اثنان وأربعون ذراعا بذراع الجبار

610 ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا عبيد الله بن موسى ثنا شيبان عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏

غلظ جلد الكافر اثنان وأربعون ذراعا بذراع الجبار وضرسه مثل أحد‏.‏

610 إسسناده صحيح على شرط الشيخين‏.‏

والحديث أخرجه الترمذي 2 95 حدثنا عباس الدوري حدثنا عبيد الله بن موسى به وزاد وإن مجلسه من جهنم كما بين مكة والمدينة وقال‏:‏

حديث حسن صحيح غريب من حديث الأعمش‏.‏

قلت وله طريق أخرى عن أبي هريرة بأتم منه وهو الآتي بعده‏.‏

وأخرجه البيهقي في الأسماء ص 342 من طريق ثالثة عن عبيد الله بن موسى به‏.‏

611 ثنا أبو بكر بن آبي شيبة ثنا الحسن بن موسى عن عبد الرحمن بن عبد الله بن دينار عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏

ضرس الكافر مثل أحد وفخذه مثل البيضاء ومقعده من النار كما بين قديد إلى مكة وكثافة جلده أربعين ذراعا بذراع الجبار‏.‏

إسناده حسن‏.‏

وهو مخرج في الصحيحة 1105‏.‏

باب أين كان ربنا قبل أن يخلق السموات

612 ثنا محمد بن المثنى ثنا حجاج بن منهال ثنا حماد بن سلمة عن يعلى بن عطاء عن وكيع بن حدس عن عمه أبي رزين العقيلي قال‏:‏ قلت يا رسول الله أين كان ربنا قبل أن يخلق السموات قال كان في عماء ما فوقه هواء وما تحته هواء ثم خلق عرشه على الماء‏.‏

إسناده ضعيف وكيع بن حدس ويقال عدس وهو مجهول لم يرو عنه غير يعلى بن عطاء ولا وثقه غير ابن حبان وقد سبق ذكر ما قال فيه الذهبي وابن حجر تحت الحديث 459‏.‏

باب جنتان من ذهب آنيتهما وما فيهما

613 ثنا مضر بن علي ومحمد بن المثنى ثنا عبد العزيز بن عبد الصمد ثنا أبو عمران الجوني عن أبي بكر بن عبدالله بن قيس عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏:‏

جنتان من ذهب آنيتهما وما فيهما وجنتان من فضة آنيتهما وما فيهما وما بين القوم وبين أن ينظروا إلى ربهم إلا رداء الكبرياء على وجهه في جنة عدن‏.‏

إسناده صحيح على شرط الشيخين وقد أخرجاه‏.‏

والحديث خرجته في الضعيفة 3465 لزيادة وردت في بعض طرقه تفرد بها بعض الضعفاء فراجعه إن شئت‏.‏

614 ثنا أبو بكر بن أبي شيبة وابن نمير قالا ثنا أبو معاوية عن الأعمش عن عمرو عن أبي عبيدة عن أبي موسى قال قام فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم بخمس كلمات فقال‏:‏

إن الله تعالى لا ينام ولا ينبغي له أن ينام يخفض القسط ويرفعه يرفع إليه عمل النهار قبل عمل الليل وعمل الليل قبل عمل النهار حجابه النور لو كشفه لأذهب النار نسخة أخرى لاحرقت نسخة أخرى سبحات وجهه لما انتهى إليه بصره من خلقه‏.‏

إسناده صحيح على شرط الشيخين وقد أخرجه مسلم كما يأتي ‏.‏

والحديث أخرجه مسلم 1111 بإسناد المصنف الأول مقرونا مع أبي كريب قال ثنا أبو معاوية به‏.‏

وأخرجه أحمد 4405 ثنا أبو معاوية‏.‏

وأخرجه ابن ماجه 195 وابن خزيمة في التوحيد ص 51 من طريق أخرى عن أبي معاوية به‏.‏

ثم أخرجه ابن ماجه 196 وأحمد 4401 من طريق المسعودي عن عمرو بن مرة به دون ذكر رفع العمل وزاد‏.‏

ثم قرأ أبو عبيدة أن بورك من في النار ومن حولها وسبحان الله رب العالمين والمسعودي كان اختلط‏.‏

وتابعه شعبة عن عمرو بن مرة به مختصرا‏.‏

أخرج مسلم وابن خزيمة وأحمد 4395‏.‏

باب يدا الله بسطان لمسيء الليل أن يتوب بالنهار ولمسيء النهار أن يتوب بالليل

615 حدثنا أبو بكر ثنا أبو معاوية عن الأعمش عن عمرو بن مرة عن عن أبي عبيدة عن أبي موسى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يدا الله بسطان لمسيء الليل أن يتوب بالنهار ولمسيء النهار أن يتوب بالليل حتى تطلع الشمس من مغربها‏.‏

إسناده صحيح كالذي قبله‏.‏

والحديث أخرجه مسلم 8100 وابن خزيمة ص 51 وأحمد 4395 من طريق شعبة عن عمرو بن مرة نحوه‏.‏

616 ثنا أبن نمير ثنا أبو معاوية عن الأعمش مثله‏.‏

617 ثنا أبو بكر ثنا عبيدالله بن موسى عن سفيان عن حكيم ابن الديلم عن أبي بردة عن أبي موسى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏.‏

يدا الله بسطان لمسيء الليل أن يتوب بالنهار ولمسيء النهار أن يتوب بالليل حتى تطلع الشمس من مغربها‏.‏

إسناده صحيح رجاله ثقات رجال الشيخين غير حكيم بن الديلم وهو صدوق والحديث مكرر الذي قبله‏.‏

باب يا أيها الناس اربعوا على أنفسكم

618 ثنا إبراهيم بن حجاج ثنا حماد بن زيد ثنا أيوب عن أبي عثمان الهندي عن أبي موسى قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر وكان القوم إذا علوا شرفا أو هبطوا واديا يكبرون فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما‏.‏

يا أيها الناس اربعوا على أنفسكم فإنكم لا تدعون أصم ولا غائبا ولكنكم تدعون سميعا قريبا‏.‏

إسناده صحيح رجاله ثقات رجال الشيخين غير إبراهيم بن حجاج وهو النيلي أبو إسحاق البصري وهو ثقة وقد توبع كما يأتي‏.‏

والحديث أخرجه البخاري 4203 و 249 ومسلم 874 من طرق أخرى عن حماد ابن زيد به‏.‏

ثم أخرجه البخاري 2246 و 3122 و 123 و 4254 ومسلم أيضا وأبو داود 1526 825 وابن خزيمة ص 35 وأحمد 4394 و 402 و 407 و 417 418و 418 و 419 من طرق عن أبي عثمان به نحوه وزاد خالد الحذاء عنه‏.‏

إن الذي تدعون أقرب إلى أحدكم من عتق راحلته‏.‏

ورواه أبو داود بلفظ‏.‏

إن الذي تدعونه بينكم وبين أعناق ركابكم‏.‏

وهو بهذا اللفظ منكر عندي لأنه من رواية حماد عن ثابت وعلي بن زيد وسعيد الجريري عن أبي عثمان به ‏.‏

وعلي بن زيد وهو ابن جدعان ضعيف لسوء حفظه فالغالب أن هذا اللفظ له لأن اللفظ الجريري أخرجه أحمد 4418 419 من طريق أخرى عنه بنحو لفظ الحذاء وحماد عن ثابت ثقة فانحصرت العلة ابن جدعان والله أعلم‏.‏

619 ثنا عبيد الله بن معاذ العنبري ثنا معتمر بن سليمان قال قال أبي حدثنا أبو عثمان عن أبي موسى قال بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه يصعدون في ثنية أو قال في عقبة ورسول الله صلى الله عليه وسلم على بغلة لم يعرضها في الجبل فكل ما علا رجل من القوم الثنية أو قال في العقبة نادى أو قال هتف قال ولعله قال بأعلى صوته لا إله إلا الله والله أكبر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏

إنكم لا تدعون أصم ولا غائبا‏.‏

إسناده صحيح على شرط مسلم وقد أخرجه كما يأتي وهو مكرر الذي قبله‏.‏

والحديث أخرجه مسلم 874 من طريق أخرى عن معتمر بن سليمان به ولم يسبق لفظه‏.‏

وتابعه يزيد بن زريع ثنا سليمان التميمي به‏.‏

أخرجه مسلم وأبو داود‏.‏

وقال أحمد 4407 ثنا يحيى عن التيمي به‏.‏

باب إن الناس يجلسون في يوم الزيارة في روضة من رياض الجنة

620 ثنا كثير بن عبيد الحذاء ثنا عبد المجيد بن أبي رواد ثنا معمر عن الأعمش عن إبراهيم عن علقمة قال خرجت مع عبدالله بن مسعود يوم الجمعة فوجد ثلاثة قد سبقوه فقال رابع اربعة وما رابع اربعة من الله ببعيد إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول‏:‏

إن الناس يجلسون في يوم الزيارة في روضة من رياض الجنة كل امرىء في حد سوق الجنة ويجلس أدناه يوم القيامة صح يوم القيامة على قدر رواحهم إلى الجمعات الأول ثم الثاني ثم الثالث ثم الرابع وما رابع أربعة ببعيد ‏.‏

إسناده ضعيف علته عبد المجيد بن أبي رواد وقد خرجته من رواية جماعة من المصنفين من طريقه في الأحاديث الضعيفة 2810‏.‏

باب ليلة أسري بي مررت على جبريل في الملأ الأعلى

621 ثنا أيوب الوزان ثنا عروة بن مروان ثنا عبيدالله بن عمرو وموسى بن أيمن عن عبد الكريم عن عطاء عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏

ليلة أسري بي مررت على جبريل في الملأ الأعلى كالحلس البالي من خشية الله عز وجل‏.‏

حديث حسن رجاله إسناده ثقات غير عروة بن مروان الزمي ذكره ابن أبي حاتم في الجرح والتعديل 31398 ولم يذكر فيه جرحا ولا تعديلا لكنه قد توبع كما بينه في الصحيحة 2289‏.‏

باب أصابنا ونحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم مطر

622 ثنا وهبان والفضيل بن حسين قالا ثنا جعفر الضبعي ثنا ثابت البنائي ثنا أنس بن مالك قال أصابنا ونحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم مطر فحسر رسول الله صلى الله عليه وسلم ثوبه حتى أصابه من المطر فقلنا يا رسول الله لم صنعت هذا قال لأنه حديث عهد بربه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كتاب السنة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أحلى منتدى ولاية معسكر :: بلدية عين فارس-
انتقل الى: